Tuesday ,8 of October 2019
"الفارس والأميرة" في الدورة الـ9 لمهرجان مالمو السينمائي 
Share

"الفارس والأميرة" و"يوم الدين" و"ما تعلاش عن الحاجب" في الدورة الـ9 لمهرجان مالمو السينمائي 

افتتح مهرجان مالمو للسينما العربية، وهو أكبر منصة لعرض الأفلام العربية خارج العالم العربي، فعاليات دورته الـ9 في يوم الـ4 من أكتوبر/ تشرين الأول 2019 بعرض الفيلم التونسي "في عينيا" إخراج نجيب بلقاضي. بينما افتتح المهرجان فعاليات السوق الخاصة به في الـ5 من أكتوبر/تشرين الأول 2019، والذي يمنح مهرجان الجونة السينمائي به جائزة وقدرها 5 آلاف دولار أمريكي لفيلم في مرحلة ما بعد الإنتاج.

يعرض المهرجان 47 فيلمًا تتنوع ما بين الروائي والوثائقي الطويل والأفلام القصيرة، من أبرزها العرض الدولي الأول لفيلم "الفارس والأميرة" للمخرج القدير بشير الديك وإبراهيم موسى، والذي عُرض عالميًا لأول مرة في الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي. الفيلم هو أول فيلم تحريك عربي طويل مصنوع بأياد عربية، واستغرق إنتاجه نحو 20 عامًا ويتضمن أداءًا صوتيًا لعدد من الممثلين والنجوم المصريين مثل محمد هنيدي وماجد الكدواني وعبد الرحمن أبو زهرة والراحلة أمينة رزق. 

يعرض المهرجان أيضًا فيلم "أرواح صغيرة" للمخرجة الأردنية دينا ناصر، والمعروض عربيًا لأول مرة في الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي، والذي يتبع مجموعة من الأطفال بينما يكبرون في مخيم للاجئين، وكيف يؤثر ذلك على نموهم. كما يعرض المهرجان فيلم "خرطوم أوفسايد" للمخرجة السودانية مروة زين المعروض عالميًا لأول مرة في قسم المنتدى في الدورة الـ69 لمهرجان برلين السينمائي، والحائز على دعم منصة الجونة السينمائية. إضافة إلى "يوم الدين" لأبو بكر شوقي الذي شارك في فعاليات منصة الجونة السينمائية في دورتها الأولى والفائز بجائزة الجمهور في الدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائي. 

ضمن عروض الأفلام القصيرة، يتضمن برنامج مهرجان مالمو فيلمي "ما تعلاش عن الحاجب" لتامر عشري، و"شوكة وسكينة" لآدم عبد الغفار، اللذين عُرضا عالميًا لأول مرة في الدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائي.

Share this article