Saturday ,12 of October 2019
Share

أفلام عربية مميزة في الدورة الـ24 لمهرجان بوسان السينمائي الدولي

افتتح مهرجان بوسان السينمائي الدولي (كوريا الجنوبية) دورته الـ24 في الـ3 من أكتوبر/تشرين الأول ويستمر حتى الـ12 من نفس الشهر. يعرض المهرجان نحو 300 فيلم من قرابة 85 دولة في برنامجه، وتتضمن عروض الأفلام عددًا من الأفلام العربية المميزة التي حازت على الكثير من الجوائز والاهتمام النقدي والجماهيري في هذا العام.

حيث يعرض المهرجان فيلم إيليا سليمان الأحدث "لابد أن تكون الجنة" والذي عُرض عالميًا لأول مرة في إطار المسابقة الرسمية للدورة الـ72 لمهرجان كان السينمائي والذي فاز بجائزة الاتحاد الدولي للنقاد (فيبريسي) في ذات الدورة، وفيلم "المرشحة المثالية" للسعودية هيفاء المنصور الذي عُرض عالميًا لأول مرة في إطار المسابقة الرسمية في الدورة الـ76 لمهرجان فينيسيا السينمائي إضافة إلى فيلم "ستموت في العشرين" لمخرجه السوداني أمجد أبو العلاء والذي فاز بجائزة أسد المستقبل في الدورة الـ76 لمهرجان فينيسيا السينمائي وجائزة نجمة الجونة الذهبية للفيلم الروائي الطويل في الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي.

كما يتضمن البرنامج العرض العالمي الأول لفيلم" شارع حيفا" لمهند حيال، وفيلم "أرواح صغيرة" لدينا ناصر والذي عُرض عربيًا لأول مرة في الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي، وفيلم "الكهف" لمخرجه السوري فراس فياض الذي فاز بجائزة الجمهور في الدورة الـ44 لمهرجان تورنتو السينمائي الدولي، والذي يتناول أوضاع طبيبات سوريات يعالجن ضحايا الحرب في مستشفى واقعة تحت الأرض. 

إضافة إلى ذلك، تشمل عروض المهرجان أفلامًا مثل "الحقيقة" لهيروكازو كوريه إيدا و"يقولون لا شيء يبقى على حاله" لجو أوداجيري، وصاحب السعفة الذهبية في الدورة الـ72 لمهرجان كان "طفيلي" لبونج جون هو و"عفوًا لم نجدكم" لكين لوتش و"البوساء" للادج لي، إضافة إلى "عيد القربان" لمخرجه يان كوماسا والذي فاز بطله بارتوش بيلينا بجائزة نجمة الجونة لأفضل ممثل وفاز الفيلم ذاته بجائزة نجمة الجونة الفضية للفيلم الروائي الطويل في الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي.

Share this article