Monday, 23 of September 2019
Share

عرض عربي أول لـ"1982" و"آدم" ومحاضرة عن الحدود بين الأفلام الوثائقية والروائية في اليوم الرابع لمهرجان الجونة السينمائي

ضمن إطار عروض السجادة الحمراء، عرض المهرجان "1982" لوليد مؤنس و"آدم" لمريم توزاني في عرضهما العربي الأول. بعد عرضه العالمي الأول في مهرجان تورنتو السينمائي وفوزه بجائزة "نيتباك" في ذات الدورة، يأتي الفيلم اللبناني "1982" من بطولة نادين لبكي ومحمد دالي ورودريج سليمان ليشارك في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة. أما "آدم" فقد عُرض عالميًا لأول مرة في الدورة الـ72 لمهرجان كان السينمائي ومن بطولة لبنى أزابال ونسرين الراضي والتي حصلت على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان دربان السينمائي، ويشارك الفيلم في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة.

إلى جانب ذلك عُرض فيلم "بئر الحرمان" للمخرج المصري القدير كمال الشيخ ضمن إطار تكريم الكاتب القدير الراحل إحسان عبد القدوس، وفيلم "الحياة الخفية لأورديس جسماو" لكريم عينوز الذي فاز بجائزة "نظرة ما" في الدورة الـ72 لمهرجان كان السينمائي، وفيلم "كانينجهام" لـ ألا كوفجن والذي يتناول حياة الراقص ميرسي كانينجهام في مراحلها المختلفة.

تضمن برنامج جسر الجونة السينمائي أيضًا حلقة نقاش "السينما الأفريقية: الحاضر والماضي والمستقبل"، والتي ناقشت كيف تطورت السينما الأفريقية من شمالها إلى جنوبها خلال السنوات الماضية، لتصبح ذات تأثير، وتمتلك قوة إبداعية وتتواجد على الخريطة السينمائية العالمية، إضافة إلى حلقة نقاش "طبيعة الحدود الفاصلة بين الأفلام الروائية والوثائقية"، التي ناقشت التقنيات والحرفيات اللازمة لتشكيل قصة تمزج بين الواقع والخيال، من أجل خلق واقع جديد وإشراك الجمهور بشكل أفضل.

 

-------------------------------------------------------------------------------------

 

أهم فعاليات اليوم الخامس (الاثنين 23 سبتمبر/أيلول) لمهرجان الجونة السينمائي

ضمن إطار عروض السجادة الحمراء غدا يعرض المهرجان فيلم "الفارس والأميرة" للمخرج والسيناريست القدير بشير الديك وإبراهيم موسى في عرضه العالمي الأول. الفيلم هو أول فيلم تحريك عربي طويل، واستغرق إنجازه أكثر من 20 عامًا ومن إنتاج شركة السحر للرسوم المتحركة والمنتج عباس بن العباس. الفيلم من بطولة مدحت صالح ومحمد هنيدي ودنيا سمير غانم وماجد الكدوانى وعبد الرحمن أبو زهرة وغسان مطر وعبلة كامل وسعيد صالح وأمينة رزق.

إلى جانب ذلك يعرض المهرجان العديد من الأفلام السينمائية المميزة مثل "طفيلي" للمخرج الكوري بونج جون هو وهو الفيلم الفائز بالسعفة الذهبية في الدورة الـ72 لمهرجان كان السينمائي، وفيلم "إبراهيم إلى أجل غير مسمى" للينا العبد والذي يتناول رحلة المخرجة في البحث عن ما حدث لوالدها الذي انتمى في الماضي لجماعة أبو نضال؛ تلك الرحلة التي تسائل كيف يمكن لقرار فرد في العائلة على بقية الأفراد. إضافة إلى ذلك يعرض المهرجان فيلم "جنازة رسمية" لسيرجي لوزينتسا والذي يعرض صورًا أرشيفية لم تعرض من قبل لوقائع الأيام الأربعة التي انتهت بمراسم جنازة جوزيف ستالين والتي تفضح بعض الأيام المنسية التي لا يتذكرها الكثيرون اليوم رغم مدى قسوتها.

يتضمن برنامج جسر الجونة السينمائي غدًا محاضرة "جماليات تصميم الصوت" التي يقدم مصمم ومهندس الصوت رسول بوكاتي الحائز على جائزة الأوسكار فيها طرقًا مبتكرة للوصول إلى أفضل تصميم صوتي لفيلمك. حيث تصف المحاضرة أهمية وجماليات استخدام الصوت في الأفلام الروائية المختلفة، وتسلط الضوء على عملية تكوين الصور من خلال استخدام الصوت خلال مراحل الإنتاج وما بعد الإنتاج. إضافة إلى ذلك تقام حلقة نقاش "دور وتأثير المهرجانات السينمائية" التي تديرها  ميلاني جودفيلو مراسلة سكرين إنترناشونال. يشارك في الحلقة ناشين مودلي مدير مهرجان سيدني السينمائي العريق وسيتورا آلييفا مديرة مهرجان سوشي السينمائي والمدير الفني لمهرجان تورنتو كاميرون بايلي إضافة إلى المبرمجة شاينا واينجست ومدير البرمجة في مهرجان برلين السينمائي مارك بيرانسون. 

تحاول حلقة النقاش الإجابة عن بعض الأسئلة المتعلقة بالمهرجانات مثل: كيف تنظر المهرجانات إلى دورها وهويتها الآن، وفي المستقبل؟ وما هي المهام الأساسية التي يجب مراعاتها حول كيفية التقديم للمهرجانات السينمائية من أجل تحقيق أقصى قدر ممكن من التواصل، والترويج للأفلام والاستفادة من الدعاية وخلق تعاونات مستقبلية بين صناع الأفلام.

 

 

Share this article